أنت هنا

نظراً لأن نجاح أي جمعية علمية يعتمد على مشاركة وإسهام منسوبي المهنة وعلى مدى ما يبذلونه من جهد ودعم ومؤازرة وعلى تأثير المعلم وتخصصه في تطوير العملية التربوية، فإن الجمعية تدعوك للانضمام إليها كي تحظى بإسهامك ومشاركتك والاستفادة من خبراتك وتجاربك.

إن انضمامك للجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية سيكون له الأثر الكبير في نموك المهني وذلك من خلال توافر الفرص للحضور والمشاركة في الندوات واللقاءات مع زملاء المهنة في المؤسسات التربوية المختلفة بالإضافة إلى التعرف على أخبار المهنة وأنشطتها وذلك عن طريق حصولك على النشرة الثقافية والاطلاع على الدراسات والبحوث المتخصصة في المجلة العلمية التي تصدرها الجمعية، مع ما يمكن أن تقدمه الجمعية لك من فرص المشاركة في تطوير العملية التربوية وتنميتها وذلك من خلال إسهامك في كتابة المقالات وكذلك المشاركة في القيام بالبحوث المتخصصة.

هذه بعض من طموحاتنا ونأمل تحقيق المزيد بفضل الله ثم بفضل تعضيدكم، وإنه ليسعدنا انضمامكم إلى الجمعية للإسهام في أداء رسالتها، وقد بلغ عدد أعضاء الجمعية أكثر من (3500) عضواً.